مادونا


لـ على سباتين

من بين كل الناس الذين مروا في حياتي السابقة تأثرت بأحدهم على وجه الخصوص. وعلى الرغم من مرور أشهر منذ لقائنا الأول تواصل هذا الانطباع القوي دون انقطاع. عندما أكون مع نفسي يظهر أمامي وجه مشرق لرئيف أفندي وعينان ذات مظهر ساذج بعض الشيء دائمًا يكونان جاهزتين بابتسامة حينما تقع على المرء مباشرة. بينما كان رئيف أفندى رجلاً غير مألوف ...
عدد الصفحـات : 108
$4.99

مادونا

المزيد عن الكتاب

نظرة عامة

من بين كل الناس الذين مروا في حياتي السابقة تأثرت بأحدهم على وجه الخصوص. وعلى الرغم من مرور أشهر منذ لقائنا الأول تواصل هذا الانطباع القوي دون انقطاع. عندما أكون مع نفسي يظهر أمامي وجه مشرق لرئيف أفندي وعينان ذات مظهر ساذج بعض الشيء دائمًا يكونان جاهزتين بابتسامة حينما تقع على المرء مباشرة. بينما كان رئيف أفندى رجلاً غير مألوف على الإطلاق على الرغم من أنه ينتمى لهؤلاء البشر العاديين دون الملامح المميزة مثل الملامح التي تجمعنا يوميًا مئات المرات والتي نلمحها بالكاد. بالتأكيد هناك جوانب كثيرة كانت أو قليلة لا أحد منا يعرفها عن حياته والتي يمكن أن توقظ فضولنا. بالنظر لوقتنا الحاضر فغالبًا ما نسأل أنفسنا:" "لماذا يعيشون بصفة عامة؟ ما الهدف الذي يتبعونه في حياتهم؟ أين يقع هذا المنطق أو الفهم العميق الذي يأمرهم أن يتغيروا على هذه الأرض؟" لكن مع هذه الاعتبارات ننظر فقط للمظهر الخارجي لهؤلاء الناس. ولن يأتي في بالنا قط أن هؤلاء أيضا لهم رأس فى مقدمتها عقل مفكر قادرعلى أن يقرر إن كانوا يريدون هذا أم لا وهذا القرار يعتبر واحد من أهم الوظائف الدائمة والمتكررة للمخ مما يعطيهم شعور بوجودهم الكامل فى هذه الحياة وقدرتهم على اتخاذ القرارات

تفاصيل الكتاب

المؤلف على سباتين
النــاشر وكالة سفنكس
ترجمة لـ ليوت بيرجي كانلسن
حجم الملف 333 KB
نوع الملف EPUB

نبذة النـاشر

هي أول وكالة أدبية تأسست في العالم العربي، حيث خلقت دورا حيويا لم يكن متواجدا من قبل في العالم العربي، من المعروف أن دور الوكالات الأدبية هو دور أساسي وضروري في توسيع سوق الكتاب ودفع حركة المؤلفات عن طريق عرضها على المحررين المتخصصين أو وسطاء النشر (Scouts)، اليوم وقد قامت وكالة سفنكس بوضع حجر الأساس في ذلك الدرب وتسعى وكالة الأدبية دائما إلى تقديم العديد من المؤلفين العرب للترجمة إلى دور النشر العالمية، من أهم المؤلفين الذين مثلتهم الوكالة في عملها على مدى السنوات الماضية هم صلاح جاهين، جمال الغيطاني، سلوى بكر، سالم بن حميش، بهاء طاهر، محمد ناجي، عبد السلام العمري، مكاوي سعيد، بدر الديب، سمية رمضان، نصر حامد أبو زيد، خالد الخميسي، كمال رحيم، خالد طوبار، بهاء عبد المجيد. والعديد من المؤلفين الشبان، وقد نجحت الوكالة بعد مجهود مضني في تأسيس شبكة اتصالات موسعة مع أهم الناشرين الدوليين وبناء علاقة جيدة مع المحررين المسئولين عن اختيار برنامج الترجمة في دور النشر الأجنبية ومن ثم في رفع حركة الترجمة من اللغة العربية لتصل إلى بُعد آخر في العالم الأوروبي. من المعروف أن الوكالات الأدبية قد تأسست في العالم منذ بدايات القرن السابق وأن عمل الوكالات يستمر سنوات طويلة لبناء شبكة علاقات ناجحة مع المحررين والناشرين الدوليين، وقد نجحت الوكالة في بناء هذا الجسر الأول عن طريق حضور المعارض الدولية بشكل مستمر لتسويق المؤلفات العربية هناك عن طريق اللقاء مع المحررين الدوليين في مراكز حقوق النشر في المعارض المختلفة، وتشترك الوكالة سنويا منذ تأسيسها في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب

آراء القراء