قصر آل العظم في دمشق


لـ عيسى إسكندر المعلوف

وفي تلك الأيام أخذ الوزير أسعد باشا دار معاوية رحمه لله، وأخذ ما حولها من الخانات والدور والدكاكين وهدمهم، وشرع في عمارة داره السرايا المشهورة التي هي قبلي جامع الأموي، وجد واجتهد في عمارتها ليلًا ونهارًا، وقطع لها من جملة الخشب اثني عشر ألف خشبة، وذلك ما عدا الذي أرسلوه له أكابر البلد والأعيان من الأخشاب وغيرها.
عدد الصفحـات : 29
$4.99

قصر آل العظم في دمشق

المزيد عن الكتاب

نظرة عامة

وفي تلك الأيام أخذ الوزير أسعد باشا دار معاوية رحمه لله، وأخذ ما حولها من الخانات والدور والدكاكين وهدمهم، وشرع في عمارة داره السرايا المشهورة التي هي قبلي جامع الأموي، وجد واجتهد في عمارتها ليلًا ونهارًا، وقطع لها من جملة الخشب اثني عشر ألف خشبة، وذلك ما عدا الذي أرسلوه له أكابر البلد والأعيان من الأخشاب وغيرها.

تفاصيل الكتاب

الرقم التسلسلى 978-977-719-429-7
المؤلف عيسى إسكندر المعلوف
النــاشر Cicc
سنة النشر 2013
حجم الملف 983 KB
نوع الملف PDF

Reading books in PDF format is currently available only on Android and iOS readers.
This feature will be available for Windows Desktop Reader shortly.

آراء القراء