صلب المسيح و دفنه و قيامته


لـ القس منيس عبد النور

صَلْب المسيح ودفنه وقيامته ثلاث حقائق تاريخية جرت منذ أكثر من عشرين قرناً، إلا أن عدداً كبيراً من البشر ينكرون حدوثها لأنهم يعتزّون بالمسيح ويُجلّونه فيرفضون أن يقبلوا له الإهانة والصَّلب، ويقولون: لن يقبل عدو ولا حبيب أن تصيب المسيح جلدات الجلاد ومسامير العسكر دون أن يُجري معجزة توقف هؤلاء الأشرار عند حدهم، مع أنه القادر أن ...
عدد الصفحـات : 49
$4.99

صلب المسيح و دفنه و قيامته

المزيد عن الكتاب

نظرة عامة

صَلْب المسيح ودفنه وقيامته ثلاث حقائق تاريخية جرت منذ أكثر من عشرين قرناً، إلا أن عدداً كبيراً من البشر ينكرون حدوثها لأنهم يعتزّون بالمسيح ويُجلّونه فيرفضون أن يقبلوا له الإهانة والصَّلب، ويقولون: لن يقبل عدو ولا حبيب أن تصيب المسيح جلدات الجلاد ومسامير العسكر دون أن يُجري معجزة توقف هؤلاء الأشرار عند حدهم، مع أنه القادر أن يبيدهم بنفخة من فمه!.. ثم كيف يسمح الله للبشر الخطائين أن يرتكبوا كل هذا الشر بالنبي العظيم؟ غير أن دارس كلمة الله الموحى بها يصدّق حدوث الصلب والدفن والقيامة، لأنه يؤمن بما سجَّله الوحي الإلهي الذي وعد الله أن يحفظه، فلا يمكن أن يحذفوا منه أو يضيفوا إليه.

تفاصيل الكتاب

المؤلف القس منيس عبد النور
النــاشر الكنيسة الأنجيلية بقصر الدوبارة
حجم الملف 294 KB
نوع الملف EPUB

نبذة النـاشر

لأَنَّ الأَرْضَ تَمْتَلِئُ مِنْ مَعْرِفَةِ مَجْدِ الرَّبِّ كَمَا تُغَطِّي الْمِيَاهُ الْبَحْرَ"
تاريخ الكنيسة: في يناير 1940 أسس مجمع الدلتا الإنجيلي كنيسة جديدة في القاهرة على أن تجتمع هذه الكنيسة في القاعة المملوكة لدار تحرير إرسالية النيل في وسط القاهرة. وانتخب القس إبراهيم سعيد الواعظ ذهبي الفم في ذلك الحين راعياً لهذه الكنيسة في مارس من نفس العام. وتزايد الحضور في هذه الكنيسة الوليدة للدرجة التي أصبحت الحاجة لمبنى كبير حاجة ملحة. في ديسمبر 1941 تم شراء قصر فيما يسمى الآن ميدان التحرير بهدف هدمه .وبناء الكنيسة الجديدة مكان
ثم بعد ذلك أنتخب القس الدكتور منيس عبد النور راعي للكنيسة في أكتوبر 1975 بعد مؤسسها القس إبراهيم سعيد وفي 21 مارس 2008 طلب القس الدكتور منيس عبد النور أن يتقاعد عن منصب .الراعي فطلبت منه الكنيسة أن يظل بها راعياً إكرامياً مدى الحياة
حاليا راعي الكنيسة هو القس الدكتور سامح موريس والرعاة .المساعدين هما القس عاطف سامي والقس الدكتور ناجي موريس
الكنيسة تقدم خدمات ثقافية واجتمعاية ورياضية وشبابية وترفيهية كما .تقوم بقيام مؤتمرات دينية وترفيهية.

آراء القراء