شخصي جدا


لـ أوسم وصفي

يبدأ هذا الكتاب من فيلم ‘‘الأسد الملك’’ (The Lion King)، كيف استطاع العمُّ الشرِّير سكار أن يغويَ ابن أخيه (وارث العرش القادم) سيمبا بالذهاب إلى مقبرة الفِيَلة وذلك بالتلميح والترهيب، وليس هو في واقع الأمر إلاَّ ترغيبًا. إنَّنا نتعاطى في مجتماعاتنا الشرقيَّة بشأن الجنس بهذه الطريقة. فالجنس عندنا ‘‘مقبرة الفِيَلة’’ المكان ...
عدد الصفحـات : 97
$1.99

شخصي جدا

المزيد عن الكتاب

نظرة عامة

يبدأ هذا الكتاب من فيلم ‘‘الأسد الملك’’ (The Lion King)، كيف استطاع العمُّ الشرِّير سكار أن يغويَ ابن أخيه (وارث العرش القادم) سيمبا بالذهاب إلى مقبرة الفِيَلة وذلك بالتلميح والترهيب، وليس هو في واقع الأمر إلاَّ ترغيبًا. إنَّنا نتعاطى في مجتماعاتنا الشرقيَّة بشأن الجنس بهذه الطريقة. فالجنس عندنا ‘‘مقبرة الفِيَلة’’ المكان الخَطِر الذي يقع خلف الهضبة عند الحدود الشماليَّة. إنَّه أمرٌ من الأمور التي لا نتكلَّم بشأنها، وإن تكلَّمنا، فإنَّنا نقول ما مفاده إنَّ الجنس حرامٌ أو خطير، أو إنَّنا نربط بينه وبين الزنا والنجاسة وكلِّ ما هو محرَّمٌ ومنبوذ. فإمَّا أنَّنا لا نتكلَّم بشأن الجنس؛ أو نتكلَّم بشأنه بصورةٍ سلبيَّة، كما فعل والد سيمبا الذي لم يُخبره شيئًا بشأن ما وراء الهضبة، وإنَّما أمره بعدم الذهاب إلى هناك فحسب- فإنَّ ‘‘مقبرة الفِيَلة’’ هذه تصبح أكثر الأماكن إثارةً بالنسبة إلى الأطفال والمراهقين. وتصيرُ تلك الإثارة الخفيَّة رغبةً شديدةً في داخل أولئك الأطفال والمراهقين ليتعرَّفوا بالجنس ويختبروه لإشباع تلك الرغبة وإثبات أنَّهم أشجع الشجعان.

تفاصيل الكتاب

الرقم التسلسلى 978-90-5950-143-0
المؤلف أوسم وصفي
النــاشر أوفير للطباعة والنشر
سنة النشر 2009
حجم الملف 730 KB
نوع الملف EPUB

نبذة النـاشر

منذ انطلاقة أوفير للطباعة والنشر، كانت دارَ نشرٍ تسعى إلى قيادة سوق النشر، وإلى رَفْع معايير التميُّز في هذا المجال. بدأت أوفير في عام 1998م من عمَّان بصفتها فرعًا لشركة يونغبلود (Jongbloed) الهولنديَّة، ووضعَ القائمون عليها أقدامهم في السوق لتكونَ أوفير شركةً أردنيَّة طموحةً وواعدة، وفي خزانتها حتَّى تاريخه ما يزيد على 100 عنوان.

آراء القراء