الأميرة والنورس


لـ سناء القاضى - غريب عسقلانى

هذا كتاب مشترك للقاص والروائي الفلسطيني "غريب عسقلاني" والشاعرة العراقية "هناء القاضي" ويضم سبعة نصوص مشتركة، في محاولة غير مسبوقة في الكتابة المشتركة، فالنصوص مفتوحة على فضاءات متعددة.. تنفلت من قصيدة النثر، وتتجاوز قيود السرد إلى فضاءات الشعر والرجوعيات التأملية واختبار الرغبات والشهوات غير المعلنة، والاندياح مع الذاتي إلى ...
عدد الصفحـات : 146
$1.99

الأميرة والنورس

المزيد عن الكتاب

نظرة عامة

هذا كتاب مشترك للقاص والروائي الفلسطيني "غريب عسقلاني" والشاعرة العراقية "هناء القاضي" ويضم سبعة نصوص مشتركة، في محاولة غير مسبوقة في الكتابة المشتركة، فالنصوص مفتوحة على فضاءات متعددة.. تنفلت من قصيدة النثر، وتتجاوز قيود السرد إلى فضاءات الشعر والرجوعيات التأملية واختبار الرغبات والشهوات غير المعلنة، والاندياح مع الذاتي إلى أبعد مدى، كمنتج للواقع المحاصر والمستلب والذي يعاني الهزيمة على أكثر من صعيد، ينعكس على امرأة حالمة تبعد عن عراقها قسرًا بفعل ما يصطرع فيه من شرور وويلات نثرتها وحبيبها إلى المنافي والمتاهات القريبة والبعيدة، ولا تملك غير مساحة الحلم لمناجاة البعيد غير المتاح والذي لا تلوح له عودة "الحبيب الأهلالوطن التاريخ والذكريات" في ظلام دامس يأخذها إلى متاهة بعد متاهة، فتهتاج على نغم نار ولوعة ربابة الروائي القوال الذي لا يمل من نشر حكاية الفلسطيني "غريب عسقلاني" الذي طُرد طفلاً رضيعًا على صدر أمه في النكسة الأولى من مسقط رأسه عسقلان إلى مخيمات اللاجئين في قطاع غزة، ليعيش أقداره مع وطن مصادر يلوح له على مرمى النظر؛ أو مرمى الحجر.على قوس الفقد والفجيعة، وعلى شدو وغناء؛ تنزف

تفاصيل الكتاب

الرقم التسلسلى 978-977-6284-99-9
المؤلف سناء القاضى - غريب عسقلانى
النــاشر شمس للنشر والإعلام
سنة النشر 2009
حجم الملف 1.94 MB
نوع الملف PDF

Reading books in PDF format is currently available only on Android and iOS readers.
This feature will be available for Windows Desktop Reader shortly.

نبذة النـاشر

في 12 / 12 / 2007 انطلقت "مؤسسة شمس للنشر والإعلام" في مسعى جاد لتقديم رؤية جديدة تسهم في تصحيح العديد من المسارات في مجال النشر، وكخطوة على طريق إرساء أسس مشروع ثقافي إعلامي متكامل يهدف إلى نشر الإبداع العربي في كافة التخصصات، وإثراء صناعة النشر، وتقديم إضافة حقيقية إلى مسيرة الكتاب العربي، وفق رؤى متوازنة تجمع ما بين طبيعة عملها كمؤسسة تجارية تتطلع إلى تحقيق الربح والانتشار، وما بين تحقيق رسالتها الثقافية، وتطلعات المؤلفين. وخلال عامين قدمت "مؤسسة شمس للنشر والإعلام" للمكتبة العربية نحو 110 إصدارًا متنوعًا في كافة التخصصات، لمؤلفين من ثماني عشرة جنسية، من أكثر من أربع وعشرين دولة عربية وأوربية. بالإضافة إلى العشرات من الفعاليات الثقافية والندوات وحفلات التوقيع، فضلاً عن تبنيها للعديد من المشروعات الثقافية والفنية المتنوعة. ويرتكز عمل المؤسسة على منهاج "احترام الكاتب والكتاب" وفق عدة معايير تقوم على الالتزام التام بأخلاقيات مهنة النشر، والسعي لتقديم رؤية جديدة لصناعة الكتاب تشمل الدقة في انتقاء المحتوى، والجودة في إخراجه وتصميمه وتنفيذه وطباعته، والاهتمام بنشره وترويجه إعلامياً ودعائياً، بما يضمن له؛ في النهاية؛ مكاناً بارزاً في مكتبة القارئ.

آراء القراء